أحداث

 

الحدث:

 
صقر غباش ورئيس مجلس الشيوخ في كولومبيا يؤكدان على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين.

الموضوع :

 
‎بحث معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي روي ليوناردو باريراس رئيس مجلس الشيوخ في كولومبيا خلال زيارته الرسمية حاليا علي رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي الي جمهورية كولومبيا. ، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين الجانبين، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتشكل أولوية لدى البلدين والشعبين الصديقين ، لا سيما على صعيد تفعيل ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين.

التاريخ:

  22/09/2022

التفاصيل :

  @import url(/example.css);
صقر غباش ورئيس مجلس الشيوخ في كولومبيا يؤكدان على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين. 


بحث معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي روي ليوناردو باريراس رئيس مجلس الشيوخ في كولومبيا خلال زيارته الرسمية حاليا علي رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي الي جمهورية كولومبيا. ، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين الجانبين، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتشكل أولوية لدى البلدين والشعبين الصديقين ، لا سيما على صعيد تفعيل ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين.
وتم خلال اللقاء التأكيد على عمق علاقات التعاون البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي و مجلس  الشيوخ  ، وتطور العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كولومبيا بفضل الدعم الذي تحظى به من قيادتي البلدين.
وأكد الجانبان خلال اللقاء - الذي حضره سعادة سالم راشد العويس سقير دولة الامارات لدي كولومبيا على أهمية تعزيز وتطوير العلاقات من خلال تبادل الزيارات والتباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك، الجهود الرامية إلى تحقيق السلام والأمن في المنطقة والعالم وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام حسن الجوار والشرعية الدولية.وتعزيز روابط الصداقة البرلمانية ، لتواكب مستوى العلاقات المتميزة التي تربط الدولتين الصديقتين .
 حضر اللقاء - وفد المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات دول أمريكا اللاتينية، سعادة كل من: الدكتور طارق حميد الطاير رئيس المجموعة، وسعيد راشد العابدي نائب رئيس المجموعة، ومريم ماجد بن ثنية عضو المجموعة، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي .، وسعادة كل من: الدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس ، وعفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني، وطارق أحمد المرزوقي الأمين العام المساعد لشؤون رئاسة المجلس .
  واكد معالي صقر غباش علي عمق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كولومبيا ،لافتا الي ان هناك رغبة من البلدين على تطوير العلاقات في المجالات كافة وخاصة السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والاستثمارية والقطاعات الحيوية، والانتقال بها إلى آفاق أرحب وأوسع، خاصة في ظل الشراكة الاقتصادية الشاملة التي سيتم التوقيع عليها بين البلدين في غضون أشهر، والتي ستسهم في تعميق العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، وبما يخدم الأهداف المشتركة بين البلدين . 
وقال معاليه تأتي زيارة المجلس الوطني الاتحادي الى جمهورية كولومبيا بهدف تعزيز التعاون البرلماني وتبادل الزيارات والخبرات بما يصب في صالح البلدين والشعبين الصديقين، في ظل ما يشهده العالم من تطورات وتحديات كبيرة، وما يتطلبه ذلك من توحيد للمواقف والتوجهات حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك .
واكد معاليه علي اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي ستسهم في تعميق العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين. ، لافتا علي ان جهود التعاون والتنسيق بين الطرفين متواصلة للوصول إلى الصيغة النهائية للاتفاقية خلال فترة وجيزة وبما يخدم الأهداف المشتركة، مشيرا الي ان سيتم التوقيع على الاتفاقية الكاملة رسمياً في غضون ثلاثة أشهر.
واشار معاليه الي  أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة هي أحد مشاريع برنامج الاتفاقيات الاقتصادية العالمية الذي أطلقته دولة الإمارات ضمن مشاريع الخمسين وتستهدف أسواقاً استراتيجية في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وتعد الشراكة الاقتصادية الشاملة مع كولومبيا أول اتفاقية من نوعها على مستوى التعاون بين منطقة الخليج وأمريكا الجنوبية.
واكد معاليه علي ان هناك رغبة مشتركة لدي حكومتا البلدين في إيجاد فرص التبادل التجاري والاستثماري التي من شأنها تعميق الشراكة التجارية المتبادلة، ومن أهم فرص التعاون المشترك بين الدولتين الاستثمار في الطاقة النظيفة، والقطاع الزراعي، والأمن الغذائي. 
 من جانبه رحب معالي روي ليوناردو باريراس رئيس مجلس الشيوخ في  كولومبيا بمعالي صقر غباش ووفد المجلس الوطني الاتحادي المرافق ،معربا عن شكره وتقديرة  لوفد المجلس علي تلبية دعوته لزيارة كولومبيا ،مشيدا بتوقيع  مذكرة التفاهم والتعاون بين البرلمانيين وايضا انشاء لجنة الصداقة البرلمانية التي تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات .
 وأشار معاليه الي أهمية التعاون البرلماني بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشيوخ  الكولومبي ، وإبراز الدور الأساسي للبرلمانات في تعزيز التعاون، بما يخدم مصالح البلدين، كما أكدا على أهمية تبادل الخبرات في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك وخاصة تبادل المعرفة و الممارسات البرلمانية.
واكد معاليه على أهمية العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، وأهمية تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات خاصة البرلمانية نظرا لأهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز الحوار الحضاري والتسامح والتعايش السلمي بين الشعوب .  
//انتهي//

روابط مفيدة

أعلى الصفحة