Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية > عن المجلس > اجهزة المجلس

كلمة الرئيس

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا بدايةً أن نرحب أجمل ترحيب بزوار ومتصفحي الموقع الالكتروني للمجلس الوطني الاتحادي.
إن عصرنا يتميز بتطور وسائل الاتصال والتواصل، وقد دأب المجلس الوطني الاتحادي على مواكبة كل جديد في هذا المجال لخدمة الحياة البرلمانية التي تشهد تطورا نوعياً يعكس بوضوح رؤية القيادة السياسية لأهمية الارتقاء وتعزيز دور المجلس الوطني الاتحادي وفق مسار متدرج يتوائم وخصوصية الدولة والمجتمع الإماراتي ليكون سلطة داعمة ومساندة ومرشدة للسلطة التنفيذية وأكثر التصاقاً بهموم الوطن والمواطنين.
إن الموقع الالكتروني للمجلس الوطني الاتحادي وبحكم كونه شكلا ومضمونا بوابة الكترونية تفاعلية يجسد بوضوح منهج الشفافية والانفتاح الذي ينتهجه المجلس ليكون كل ما يجري على الساحة البرلمانية متاحاً للجميع عبر التعريف بالمجلس ودوره وأنشطته في جميع مجالات عمله، وتقديم الخدمة وتوفير المعلومة التي تهم جميع المهتمين والمتعاملين معه بسرعة وشفافية، وتسهيل عملية التواصل مع الأعضاء وما بينهم وخدمة مهامهم البرلمانية، وإتاحة التواصل مع جميع شرائح القاعدة التي يمثلها المجلس، كونه منبرا لطرح الآراء والأفكار والقضايا التي تهم الوطن والمواطنين، وحلقة وصل تفاعلية عبر عناوين متعددة ومتنوعة بين المجلس والأعضاء وجميع قطاعات المجتمع.
إننا في المجلس الوطني الاتحادي نحرص بشدة على مواكبة كل ما من شأنه المساهمة في ترجمة أهدافه ودوره على أرض الواقع، ونتطلع دائما إلى إثراء الحياة البرلمانية بكل الوسائل الممكنة ومن بينها الموقع الالكتروني للمجلس سواء من خلال عمليات تحديثه، و تغذيته بكل ما يهم ومتطلبات العمل البرلماني و تفعيل عملية التواصل بين المجلس والمجتمع.

وختاما لا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من يتواصل مع المجلس سواء من خلال زيارته وحضور جلساته، أو من خلال موقعه الالكتروني، الذي حرصنا على أن يكون بوابة برلمانية تفاعلية ندعو كم عبرها للتواصل المستمر مع المجلس والأعضاء، الأمر الذي لا غنى عنه في تعزيز مسيرة المجلس وتعزيز الثقافة والحياة البرلمانية.

 

 

معالى/د. أمل عبد الله جمعة كرم القبيسى

 

 

 
والله ولي التوفيق
أعلى الصفحة