أحداث

 

الحدث:

 
تصريح معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة يوم السعادة العالمي

الموضوع :

 
أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن مفهوم السعادة يتجلي بأبهى صوره في رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، "حفظه الله"، في أن سعادة المواطن أولوية قصوى وهدف مستدام وتوجيهات أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات في أن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لا بد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات. وأضافت في كلمة بمناسبة يوم السعادة العالمي الذي يصادف العشرين من مارس من كل عام أن القيادة الرشيدة لم تدخر جهداً في نشر السعادة وإرساء دعائمها على مختلف الأصعدة والمستويات

التاريخ:

  20/03/2017

التفاصيل :

 

أمل القبيسي : قيادة الامارات جعلت السعادة عنوانا لشعبها


أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن مفهوم السعادة يتجلي بأبهى صوره في رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، "حفظه الله"، في أن سعادة المواطن أولوية قصوى وهدف مستدام وتوجيهات أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات في أن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لا بد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.
وأضافت في كلمة بمناسبة يوم السعادة العالمي الذي يصادف العشرين من مارس من كل عام أن القيادة الرشيدة لم تدخر جهداً في نشر السعادة وإرساء دعائمها على مختلف الأصعدة والمستويات واضعة نصب أعينها سعادة شعبها ورفاهيته، حتي أصبحنا من أسعد شعوب العالم.
واكدت أن القيادة الحكيمة للدولة والحكومة والمجلس الوطني الاتحادي وهدفهم ورؤيتهم واحدة وهي إسعاد شعب الامارات ولفتت إلى أن الإمارات لها الريادة عالميا في تعزيز القيم الإيجابية ونشر روح التفاؤل والسعادة بين المواطنين والمقيمين والزائرين من مختلف أنحاء العالم.
ولفتت إلى أن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية في دولة الإمارات يشكل خارطة طريق تساند الجهات الحكومية في تطوير برامجها ومشاريعها بما يلبي توجيهات ورؤى قيادتنا الرشيدة.
  وقالت في هذا اليوم العالمي تسعرض الإمارات وما تمتلكه من مقومات عززت من مكانتها كوجهة عالمية للسعادة والإيجابية.
وأشارت إلى أن دولة الإمارات وضعت السعادة على رأس أولوياتها فجعلتها عنوانا لشعبها، وقدمت نموذجا مختلفاً في طبيعته وتطلعاته إلى المستقبل.
واشادت معالي الدكتورة أمل القبيسي باعتماد مجلس الوزراء مؤخرا إطلاق حزمة من المبادرات للإيجابية والسعادة المؤسسية في الحكومة الاتحادية، والميثاق الوطني للسعادة والإيجابية والذي ينص على التزام حكومة دولة الإمارات من خلال سياستها العليا وخططها ومشاريع وخدمات جميع الجهات الحكومية على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية داخل المجتمع.
واكدت معاليها أن قيادتنا الرشيدة استطاعت توفير مقومات الحياة الكريمة لكافة ابناء الوطن، وسعت جاهدة لتحقيق السعادة لكل من يعيش على أرضه، حيث حققت وما زالت إنجازات عديدة في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة والترفيه، ودعم الشباب، واستشراف المستقبل.
وأشارت إلى أن الامارات تصدرت عربياً قائمة مؤشر السعادة العالمي لعامين متتاليين 2014 و2015، مؤكدة أن معايير السعادة لا ترتبط بالثروة، ولكنها كما قرر شعب الإمارات ترتبط بالرضا عن الأداء الحكومي، وترسيخ قيم التفاهم والتقدم والازدهار في المجتمع.
واختتمت معالي الدكتورة أمل القبيسي كلمتها بالقول إن الإمارات قطعت شوطاً طويلاً في إسعاد شعبها قبل استحداث وزارة للسعادة بأعوام طويلة حيث أطلقت استراتيجية التنمية، والرؤية الاقتصادية لعام 2030 لتكون نهجاً لكل الوزارات والجهات الاتحادية للعمل على إسعاد الشعب وراحته في جميع المجالات.
أعلى الصفحة