أحداث

 

الحدث:

 
رئيسة المجلس الوطني الاتحادي تبحث مع رئيس برلمان بنين سبل تعزيز وتفعيل العلاقات البرلمانية

الموضوع :

 
بحثت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال لقائها، معالي أدريان هونغبيدجي رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية بنين سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين الجانبين، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتشكل أولوية لدى البلدين، لا سيما على صعيد تفعيل ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين. وأكدت معالي الدكتورة القبيسي على أهمية تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان في جمهورية بنين وتنميتها من خلال توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الجانبين، وتبادل الزيارات والخبرات وتفعيل آليات العمل المشترك بين البرلمانات وتقريب الرؤى والمواقف في ضوء العلاقات المتميزة المبنية على أسس متينة من الاحترام المتبادل والعلاقات التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بنين في شتى المجالات، بما يخدم البلدين والشعبين الصديقين.

التاريخ:

  12/05/2018

التفاصيل :

 

بحثت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال لقائها، معالي أدريان هونغبيدجي رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية بنين سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين الجانبين، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتشكل أولوية لدى البلدين، لا سيما على صعيد تفعيل ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين.
وأكدت معالي الدكتورة القبيسي على أهمية تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان في جمهورية بنين وتنميتها من خلال توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الجانبين، وتبادل الزيارات والخبرات وتفعيل آليات العمل المشترك بين البرلمانات وتقريب الرؤى والمواقف في ضوء العلاقات المتميزة المبنية على أسس متينة من الاحترام المتبادل والعلاقات التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بنين في شتى المجالات، بما يخدم البلدين والشعبين الصديقين.
وتطرق اللقاء إلى الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين دولة الإمارات وجمهورية بنين، خاصة في المجالات البرلمانية والسياسية والاقتصادية.
واستعرضت معالي رئيسة المجلس انجازات الدبلوماسية البرلمانية خلال الفصل التشريعي السادس عشر الحالي، وذلك تنفيذا للاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016 - 2021، التي تتضمن عددا من الأهداف والمبادرات من ضمنها تعزيز التواصل مع شعوب وبرلمانات العالم، كما استعرضت دور المجلس ومساهمته في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة من خلال العمل على تطوير دوره الرقابي والتشريعي والدبلوماسية البرلمانية لمواكبة ما يحدث من تطورات في الدولة التي باتت نموذجاً تنموياً، مشددة في الوقت نفسه، على أن دور المجلس الوطني الاتحادي مكمل لجهود الحكومة الاتحادية لتحقيق تطلعات شعب الاتحاد والعمل على إسعاده.
وأشارت إلى رؤية القيادة واستراتيجيات الحكومة في استشراف المستقبل والتخطيط له، من إنشاء وزارات للتسامح والسعادة والتغير المناخي والذكاء الاصطناعي والشباب، مستعرضة دور المرأة والشباب في مسيرة التنمية.
واستعرضت جهود الدولة ودورها ومشاركتها في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن، مؤكدة معاليها أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في اليمن، منوهة إلى ما تبذله دولة الامارات من جهود مكثفة في تقديم المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين من الشعب اليمني الشقيق، كما تطرقت إلى دور دولة الامارات في موضوع اللاجئين في العالم عموماً واللاجئين السوريين بشكل خاص.
وتطرق اللقاء إلى قضية الجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبوموسى) التي تحتلها إيران، حيث تم التأكيد على المطالب المشروعة لدولة الإمارات فيها، والتأكيد على حق الإمارات في استعادة سيادتها بالطرق السلمية على هذه الجزر وأهمية حل هذه القضية سواء بالمفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى التحكيم الدولي.

كما تناول اللقاء أيضاً عددا من القضايا والتحديات الإقليمية والدولية خاصة قضية الإرهاب والتطرف، وجهود دولة الإمارات في مكافحة هذه الظاهرة عبر جهود متكاملة على الصعد كافة، وبما يعزز الأمن والسلم الدوليين، مع التأكيد على أن مكافحة الإرهاب والتطرف ونشر مبادئ التسامح والاعتدال والاستقرار هي من أولويات دولة الإمارات.
وتطرقت معالي الدكتورة القبيسي الي اهم توصيات أعضاء المجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف والتي تعمل تحت مظلة الاتحاد البرلماني الدولي، في ختام أعمال اجتماعهم الثاني الذي عقد في أبوظبي على مدى يومي 2و3 مايو 2018م، ، بضرورة تبني مقاربات مبتكرة وآليات استباقية في مكافحة الإرهاب والتعامل مع الظاهرة وقائياً والتنبؤ بمسارات التطور المحتمل لها على الصعد الفكرية والتنظيمية والحركية، مشددين على أهمية نشر الممارسات الناجحة عالمياً في مجال مكافحة التطرف ومنها مركزي "هداية" و"صواب" في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكدت معالي رئيسة المجلس على أهمية تكاتف جميع دول العالم في القضاء على مسببات التطرف والإرهاب.  .. مشيرة الي ان لابد من اتحاد البرلمانيين لان الإرهاب يؤثر علي العالم كلة وليس منطقه معينة. كما كدت أهمية التعاون للتصدي لكل ما يمس أمن الشعوب.
بدوره أكد معالي أدريان هونغبيدجي رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية بنين على أهمية العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، وأهمية تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، 
 وأكد معاليه على أهمية ان نعمل وجميع ممثلي البرلمانات في الاتحاد البرلماني الدولي علي تنفيذ مخرجات الاجتماع الثاني للمجموعة الاستشارية البرلمانية رفيعة المستوي المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف التي  استضافها المجلس بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة. ومن ضمن مخرجاته أهمية تنسيق جهود الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب والتطرف وـتنظيم المؤتمرات البرلمانية الإقليمية والعالمية لمناقشة ملف الإرهاب والتطرف وإنشاء شبكة برلمانية عالمية لتعزيز التعاون وتبادل المعارف والخبرات التشريعية ذات الصلة بالإرهاب والتطرف وتنظيم برامج بناء القدرات للبرلمانات بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف وـوضع أفضل الممارسات والمبادئ التوجيهية للبرلمانيين حول العالم.
كما هنأ رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية بنين معالي الدكتورة أمل القبيسي على الحوار المثمر ونجاح الاجتماع الثاني للمجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية المعنية بالإرهاب والتطرف. وأكد بأنه سيقوم بنقل نتائج الاجتماع والحوار الفعال مع أعضاء المجموعة الأفريقية. كما أشاد معاليه بإنجازات ودور المرأة الإماراتية وعلى النسبة الكبيرة التي تشغلها المرأة في البرلمان.
كما أبدى معاليه رغبته في توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مع المجلس الوطني الاتحادي للاستفادة من خبرات المجلس في المجالات كافة وخصوصا تمكين المرأة. وأثنى معاليه على التطور الكبير من الخدمات المتميزة وعلى رقمية البرلمان في دولة الامارات وأكد أهمية الاستفادة من خبرات المجلس الوطني الاتحادي. 
كما عبر معاليه عن تقديره للمواقف الإيجابية لدولة الامارات في القضايا الدولية، وجهودها التي تسهم إيجابا في تحقيق الاستقرار الدولي ومتمنيا أن تسهم هذه الزيارة في تنمية وتطوير العلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات وجمهورية بنين في مختلف المجالات والعلاقات البرلمانية بالأخص فيما يخدم مصالح الدولتين والشعبين الصديقين...، مؤكدا تقديره لمواقف القيادة الرشيدة في دولة الامارات وجهود المجلس الوطني الاتحادي في تعزيز الحوار البرلماني الدولي.
كما وجه معاليه دعوة رسمية لمعالي الدكتورة أمل القبيسي لزيارة جمهورية بنين للبحث في سبل التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين والبرلمانين.

أعلى الصفحة