أحداث

 

الحدث:

 
في اطار خطة اللجنة لمناقشة موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئة للوطني الاتحادي يزورون مؤسسات طبية في إماراتي أم القيوين والفجيرة

الموضوع :

 
زار أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئة للمجلس الوطني الاتحادي، مستشفى أم القيوين، ومركز فلج المعلا للرعاية الصحية الأولية، ومستشفى الفجيرة ومركز ضدنا الصحي بالفجيرة، وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع "سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع"، والتي تتضمن القيام بزيارات ميدانية للمستشفيات والمراكز التابعة للوزارة ودعوة ممثلي الوزارة لحضور اجتماعات اللجنة.

التاريخ:

  12/01/2018

التفاصيل :

 

 
 


في اطار خطة اللجنة لمناقشة موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع
أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئة للوطني الاتحادي يزورون مؤسسات طبية في إماراتي أم القيوين والفجيرة 
 
 
 
زار أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئة للمجلس الوطني الاتحادي، مستشفى أم القيوين، ومركز فلج المعلا للرعاية الصحية الأولية، ومستشفى الفجيرة ومركز ضدنا الصحي بالفجيرة، وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع "سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع"، والتي تتضمن القيام بزيارات ميدانية للمستشفيات والمراكز التابعة للوزارة ودعوة ممثلي الوزارة لحضور اجتماعات اللجنة.
وحرصت اللجنة على إعداد خطة لمناقشة الموضوع تتضمن عقد حلقة نقاشية وتنظيم زيارات ميدانية، في اطار الحرص على تفعيل المبادرات التي تضمنتها الخطة الاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016-2021 والتي من ضمنها تفعيل الشراكة المجتمعية والزيارات الميدانية التي تعد من أهم الركائز الأساسية في عمل المجلس.
وخلال هذه الزيارات اطلع أعضاء اللجنة على الخدمات الصحية ومقابلة المختصين والأطباء ولقاء المرضى والمراجعين في المستشفى والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم وتضمين تقرير اللجنة بأفضل التوصيات ليتم مناقشته في المجلس بحضور ممثلي الحكومة.
وأكدوا على أن التواصل مع المجتمع وإشراكه في صنع القرار يعد من أولويات عمل المجلس الوطني الاتحادي منذ انطلاق، إسهاماً منه لتحقيق التنمية المستدامة والمتوازنة، وذلك من خلال الزيارات الميدانية وحلقات النقاش التي قامت بها لجانه المختلفة.
وتناقش اللجنة موضوع "سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع" ضمن عدة محاور هي: تطوير نوعية خدمات الرعاية الصحية، وتنمية الكوادر الطبية والإدارية المواطنة والامتيازات المقدمة لهم، وتنظيم النشاط الصحي التجاري في الدولة، وتنظيم آلية ايفاد المرضى للعلاج في الخارج والتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، وتنظيم وإدارة أنظمة التأمين الصحي الاتحادي والتنسيق مع الجهات المعنية في شأنه. 
وخلال زيارة سعادة كل من : خلفان بن يوخة، وناعمة الشرهان، ومحمد أحمد اليماحي، وعبيد حسن بن ركاض أعضاء اللجنة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، التي تمت يوم الثلاثاء 9 يناير 2018م إلى مستشفى أم القيوين، ومركز فلج المعلا للرعاية الصحية الأولية، التقوا سعادة الشيخة فاطمة بنت عبدالله القاسمي مديرة منطقة أم القيوين الطبية، وجمعة عبيد العاصي نائب مدير المستشفى وعدد من المسؤولين.
واستعرضت الشيخة القاسمي الخطط والبرامج الهادفة إلى توفير أحدث العلاجات للمرضى وتحسين الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، وبث روح التنافس بين مختلف القطاعات الصحية الخاصة في أم القيوين للارتقاء بمستويات الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع، مشددة على أهمية تعزيز صحة الفرد والمجتمع في الدولة بتوفير خدمات شاملة ومميزة في بيئة صحية مستدامة وفق سياسات وتشريعات وبرامج وشراكات فاعلة محلياً ودولياً.
وتفقد السادة أعضاء اللجنة مختلف عيادات واقسام المستشفى واطلعوا على الخدمات المقدمة.
كما زار أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئة يوم الأربعاء 10 يناير 2018 مستشفى دبا_الفجيرة ومركز ضدنا_الصحي وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة "موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع. 
 واستقبل أعضاء اللجنة أثناء الزيارة الدكتور محمد الشرقي مدير منطقة الفجيرة الطبية، والسيد عبيد الخديم مدير مستشفى دبا الفجيرة والسيد عبيد العضب نائب مدير المستشفى ومديرو الإدارات في مستشفى دبا، ومن مركز ضدنا الصحي استقبلتهم د.عائشة عبدالله مديرة مراكز الرعاية الصحية الأولية في الفجيرة والدكتورة منى النقبي مديرة المركز، وعدد من مسؤولي وزارة الصحة.
 وذكرت سعادة ناعمة الشرهان عضوة لجنة الشؤون الصحية والبيئية بأن الهدف من هذه الزيارة الاطلاع على الخدمات الصحية المقدمة والتعرف على أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية مؤكدة أن دور المجلس الوطني الاتحادي مكمل للوزارة، و أن القطاع الصحي في الدولة من القطاعات الهامة جدا لذلك من خلال الزيارة نتطلع الى تحسين الخدمات والى سد بعض الثغرات.
 مشيرة الى ان اللجنة من خلال الاجتماع مع الوزارة ومناقشتها أهم التحديات التي تواجه القطاع؛ ستعمل على إعداد تقريرها متضمنا التوصيات والذي سيناقش في جلسة قادمة.
 من جهته ذكر سعادة محمد أحمد اليماحي عضو لجنة الشؤون الصحية أن هذه الزيارات الميدانية تكللت بالنجاح من خلال الاجتماع مع ممثلي الوزارة ومديري المراكز والمستشفيات والذين وعدوا بالعمل على تطوير الخدمات وإنجازها.
وقال اليماحي بانه خلال الزيارة لمركز ضدنا الصحي في الفجيرة تم الاطلاع على أهم الخدمات المقدمة للمرضى لافتا ان هذه الزيارة جاءت للنظر في احتياجات المواطنين والمقيمين على حد سواء ، مؤكداً على ان أعضاء المجلس على استعداد للتعاون مع الوزارة وتقديم كل الدعم لهم في أي وقت وفي أي مكان لافتا ان الهدف في النهاية هو خدمة الشعب وللعمل على ذلك لا بد من التكاتف مع ممثلي وزار ة الصحة لتلبية جميع احتياجات هذه المناطق من خلال تحسين الخدمات الصحية وتطويرها .
 في المقابل قدم ممثلو ادارات المركز الصحي في ضدنا ، ومستشفى دبا الفجيرة خلال الزيارة عرضاً تقديمياً لأهم خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى ،مع التطرق الى اهم احتياجات المنطقة من خدمات وكوادر طبية.
ومن جهتهم وجه أعضاء اللجنة بعض الاستفسارات وتم طرح بعض الموضوعات التي تمس القطاع الصحي والتي تهم المواطن ، كما تضمن النقاش احتياجات المراكز الصحية للكادر التمريضي لافتين ان التحدي الكبير هو التوطين منوهين على ضرورة تفعيل دور المؤسسات التعليمية من كليات وجامعات لدراسة مهنة التمريض.
كما تم التطرق الى موضوع التوعية، والثقافة الصحية بين أولياء الأمور و طلبة المدارس بشأن كافة الأمراض المنتشرة ومنها السمنة والتدخين . 
  وفي نهاية العرض أشار مديرو المراكز الصحية إلى أن هناك مبادرات كثيرة قدمتها ادارة المستشفيات منها عيادة مسائية تطوعية وعيادة لدعم الرياضة المجتمعية لمكافحة السمنة ومبادرة مقدمة لأصحاب الهمم.
 وقام أعضاء اللجنة بعد الاجتماع بزيارة أقسام المركز الصحي في ضدنا ومستشفى دبا الفجيرة للاطلاع والتعرف على الخدمات المقدمة للمرضى ،والتقى أعضاء اللجنة بالمرضى ووجهوا لهم بعض الاستفسارات الخاصة بالخدمات الصحية وعن مدى رضاهم عن العلاج المقدم لهم.
 حضر الزيارة أعضاء لجنة الشؤون الصحية والبيئية سعادة كلا من :ناعمة الشرهان، ومحمد اليماحي وعبيد حسن بن ركاض أعضاء المجلس الوطني الاتحادي .
 واكدوا أن زيارة المجلس لمختلف المؤسسات والجهات والمشاريع في كافة مناطق الدولة تستهدف تمكين المجلس من مناقشة الموضوعات التي تضمنتها الخطة الرقابية التي تبناها خلال الفصل التشريعي السادس عشر الحالي في إطار حرصه على مناقشة أكبر قدر من القضايا التي تهم الوطن  والمواطنين.
 
@import url(/example.css);
أعلى الصفحة