أحداث

 

الحدث:

 
معالي الدكتور علي راشد النعيمي يترأس الجلسة الافتراضية لفريق الاتحاد البرلماني الدولي المعني بالشراكة بين الجنسين

الموضوع :

 
ترأس معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجموعة الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في الاتحاد البرلماني الدولي، عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد، بصفته رئيس فريق الشراكة بين الجنسين في الاتحاد، الجلسة الافتراضية التي ناقشت موضوع "التمكين السياسي للمرأة في نيجيريا".

التاريخ:

  18/07/2022

التفاصيل :

 

 


معالي الدكتور علي راشد النعيمي يترأس الجلسة الافتراضية لفريق الاتحاد البرلماني الدولي المعني بالشراكة بين الجنسين 

ترأس معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجموعة الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في الاتحاد البرلماني الدولي، عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد، بصفته رئيس فريق الشراكة بين الجنسين في الاتحاد، الجلسة الافتراضية التي ناقشت موضوع "التمكين السياسي للمرأة في نيجيريا".
وأكد معالي الدكتور علي النعيمي في كلمته على ضرورة تجديد الخطاب الديني في المجتمعات، وإيصال الفهم الصحيح والمعتدل لمبادئ الدين الحنيف الذي يعتبر منهج حياة متكامل، ويشجع ويدعم مصالح المجتمع في جميع المجالات وفي كل عصر، كما شدد على أهمية الالتفات إلى أثر العادات والتقاليد والثقافة المجتمعية التي تحد من المشاركة السياسة للمرأة وتمكينها، فدور المرأة السياسي مهم جدا وأثبت نجاحه على مدى السنوات، وتناول النموذج الرائد لدولة الإمارات في تمكين المرأة منذ تأسيس الدولة بفضل حكمة وإيمان القيادة الرشيدة بدور المرأة، وتمكينها في القطاعات كافة سيما على صعيد المشاركة السياسة، وإقرار التشريعات والقرارات الداعمة لدور المرأة.
وأشاد المشاركون في الجلسة الافتراضية بالتجربة الإماراتية في تمكين المرأة في جميع المجالات، وعلى وجه الخصوص المشاركة في العمل البرلماني حيث تمثل نسبة 50% من إجمالي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، مؤكدين أن تمكين المرأة في دولة الإمارات غدى واقعاً يعكس مدى وعي المرأة بنفسها والتزامها بالمـــشاركة الفاعلة في العمل السياسي.
وكان فريق الشراكة بين الجنسين قد أجرى حوارا مع ممثلي برلمان نيجيريا في اجتماعات الجمعية 144 للاتحاد البرلماني الدولي التي عقدت في إندونيسيا في شهر مارس الماضي، وأحاط الفريق علما بالجهود المبذولة والتحديات المستمرة في مشاركة المرأة السياسية في نيجيريا، وأكدوا أن الحوار بين ممثلي الاتحاد البرلماني الدولي والجمعية الوطنية النيجيرية سيكون خطوة مهمة نحو دعم جهود تمكين المرأة في نيجيريا.
ويعمل فريق الشراكة بين الجنسين الذي تأسس عام 1997م، على دعم عمل الاتحاد البرلماني الدولي في التوازن بين الجنسين، سواء في أجهزته أو في البرلمانات الوطنية الأعضاء، ويتألف من رجلين وامرأتين عضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد، ويهدف إلى النهوض بمشاركة المرأة داخل المنظمة وفي البرلمانات الوطنية، وذلك من خلال الحوار مع البرلمانات التي تضم عددا قليلا من النساء أو لا يوجد فيها أعضاء فيها، وذلك بدعوة الوفود إلى تبادل خبراتها واحتياجاتها واستكشاف سبل زيادة التعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي في مجال تمثيل المرأة في البرلمان. 
 
@import url(/example.css);

روابط مفيدة

أعلى الصفحة