أحداث

 

الحدث:

 
أمل القبيسي وروديريش كيسيفيتر عضو البوندستاغ الألماني يشددان على أهمية العلاقات البرلمانية في تعزيز التواصل والشراكة بين شعبي البلدين الصديقين

الموضوع :

 
استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي سعادة روديريش كيسيفيتر عضو البوندستاغ الألماني " البرلمان الاتحادي ". وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية المانيا في مختلف المجالات في ظل التنامي الذي تشهده هذه العلاقات في مختلف القطاعات مع التأكيد على أهمية تطويرها بما يعكس حرص قيادتي البلدين وسعيها الدائم إلى الدفع بها إلى آفاق أرحب وتعزيز علاقات الصداقة بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

التاريخ:

  05/09/2018

التفاصيل :

 
استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي سعادة روديريش  كيسيفيتر عضو البوندستاغ الألماني " البرلمان الاتحادي ".
وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية المانيا في مختلف المجالات في ظل التنامي الذي تشهده هذه العلاقات في مختلف القطاعات مع التأكيد على أهمية تطويرها بما يعكس حرص قيادتي البلدين وسعيها الدائم إلى الدفع بها إلى آفاق أرحب وتعزيز علاقات الصداقة بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين. 
وأشارت إلى الدور الذي يضطلع به المجلس الوطني الاتحادي من خلال الدبلوماسية البرلمانية التي يواكب من خلالها توجهات الدولة في طرح القضايا الوطنية فضلا عن القضايا التي تتبناها الدولة حيال مختلف التطورات التي تشهدها المنطقة والعالم.. مشيرة إلى الدور الذي ينهض به المجلس من خلال مشاركاته في مختلف الفعاليات البرلمانية الدولية.
حضر اللقاء حضر اللقاء سعادة عزا بن سليمان عضوة المجلس الوطني الاتحادي وسعادة احمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.  
وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات وتفعيل آليات العمل المشترك بين البرلمانين وتمكنهم من الاطلاع على الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الامارات علي المستوي الوطني والإقليمي والدولي وخاصة في مجال المساعدات الإنسانية ورؤية الدولة لاستشراف المستقبل والتخطيط للمستقبل وتوجه دولة الامارات في تعزيز الامن والسلم الدوليين خاصة في منطقة الشرق الاوسط.
واستعرضت معاليها نتائج زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي لجمهورية المانيا في شهر مارس العام الماضي، ومقابلة معاليها رئيسي وأعضاء البوندستاغ ورئيس البوندسرات  ، بهدف تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين.
وتطرق الجانبان إلى الحديث عن القضايا الإقليمية والدولية وبحثا آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، وخصوصا ما يتعلق بالأوضاع في سوريا واليمن وليبيا، ومناقشة خطر التطرف والإرهاب الذي بات يضرب ويهدد مختلف دول العالم مع التأكيد على تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحته وتجفيف مصادر ومنابع تمويله.
وأكد الجانبان على أهمية الدور الذي يلعبه البرلمانيون في القضاء على الإرهاب الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين، لافتة إلى أن دولة الامارات تشدد دوما على أهمية التعاون الدولي للتصدي للجماعات الإرهابية من خلال استراتيجية واضحة لنبذ الإرهاب والتطرف العابر للحدود مستعرضة جهود الدولة لمواجهة الفكر الضال المتطرف بإنشاء مركزي صواب وهداية. 
  وقالت معالي الدكتورة القبيسي أن التحالف العربي في اليمن جاء للحرص على تنفيذ الشرعية الدولية وبناء على مطلب الحكومة الشرعية اليمنية، مضيفة أن دولة الإمارات تهتم بالبعد الإنساني وإعادة الأعمار في اليمن وتعتبر أكبر مانح للمساعدات في اليمن وتساهم بشكل فاعل في عملية إعادة الإعمار وتقديم كل الدعم المعنوي أيضا لاستتباب الأمن وحماية المدنيين. ...مؤكدة على أن دور الإمارات الإنساني في اليمن هو جزء من التزامها الحضاري على الصعيد الإنساني عالمياً.
وتطرق اللقاء إلى دور دولة الامارات في مساعدة اللاجئين في العالم عموماً واللاجئين السوريين بشكل خاص، وأكدت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في هذا الشأن على أن دولة الامارات هي أكبر مانح للمساعدات الإنسانية على المستوى العالمي، وأشارت معاليها إلى أن دولة الإمارات أعلنت عن استقبالها لـ(15 ألف) عائلة سورية في غضون السنوات الخمس المقبلة مشاركة منها في تحمل المسئوليات الدولية المتعلقة بمواجهة أزمة اللاجئين السوريين فضلا عن جهود الدولة الإنسانية والإغاثية في مخيمات اللاجئين في الأردن واليونان.
وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي علي ان دولة الامارات قدمت 800 مليون دولار للاجئين السوريين في العراق ولبنان ومصر والنازحين في مناطق سوريا حيث وفرت دولة الامارات الغذاء والمسكن لعشرات الالاف من اللاجئين السوريين من خلال عدد من المشاريع التي تقودها مثل مخيم مريجب الفهود في الأردن الذي تموله دولة الامارات ويقدم الخدمات الصحية العالية المستوي  والمأوي لأكثر من 6437 لاجئ سوري .
 وتطرقت معالي الدكتورة القبيسي إلى قضية الجزر الاماراتية الثلاث "طنب الكبرى، طنب الصغرى، أبو موسى" المحتلة من قبل ايران، والمطالب المشروعة لدولة الإمارات بحل هذه القضية سواء بالمساعي السلمية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
ووجهت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي الدعوة إلى معالي رئيس البرلمان الألماني لزيارة المجلس الوطني الاتحادي بهدف الاطلاع على تجربة الجانبين ومناقشة سبل تفعيل علاقات التعاون البرلمانية.. مؤكدة أهمية الزيارات المتبادلة بين الجانبين في تعزيز التواصل المباشر بما يلبي تطلعات وتوجهات البلدين. 
بدوره أشاد سعادة روديريش  كيسيفيتر عضو البوندستاغ الألماني "حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع دولة الامارات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين ...مشيرا الي أهمية تبادل الزيارات البرلمانية بين الجانبين من أجل خلق تعاون مشترك وتنسيق الرؤى وتوحيد الجهود في مجال مكافحة الإرهاب ودعم القضايا الدولية المشتركة.
كما أكد على ضرورة التعاون بين الحكومات والبرلمانيين للحفاظ على اللاجئين من الضياع والتشرد .
@import url(/example.css);
أعلى الصفحة