أحداث

 

الحدث:

 
أمل القبيسي تتسلم دعوة رسمية لزيارة جمهورية الصين

الموضوع :

 
تسلمت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي دعوة رسمية لزيارة جمهورية الصين الشعبية على رأس وفد من المجلس.. من فخامة شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة. جاء ذلك خلال استقبال معاليها في مقر المجلس بأبوظبي سعادة ني جيان لدى الدولة الذي سلمها الدعوة. سفير جمهورية الصين الشعبية

التاريخ:

  29/08/2018

التفاصيل :

 
تسلمت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي دعوة رسمية لزيارة جمهورية الصين الشعبية على رأس وفد من المجلس.. من فخامة شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة.
جاء ذلك خلال استقبال معاليها في مقر المجلس بأبوظبي سعادة ني جيان لدى الدولة الذي سلمها الدعوة. سفير جمهورية الصين الشعبية
وثمنت معالي الدكتورة أمل القبيسي دعوة فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية ...  مؤكدة على أهمية العلاقات الثنائية بين جمهورية الصين ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تمتد بعلاقات تاريخية واقتصادية وثقافية ممتدة على مر السنين، مما يؤكد متانة هذه العلاقات، وأنها دائمة التطور وهذا يعكس مدى التنسيق المتبادل بين الجانبين في المحافل الإقليمية والدولية تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يخدم مصلحة البلدين، فضلاً عن بذل الجهود المشتركة لتدعيم السلام والتنمية في العالم وتوثق العلاقات الاستراتيجية المتينة والشاملة في شتى المجالات.   
حضر اللقاء سعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي.
وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك كما استعرض الجانبان تطور العلاقات بين الدولتين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، بما يعكس رؤية وتوجهات قيادتي البلدين الصديقين وما يربط البلدين من علاقات متينة راسخة ومتجذرة..
كما أكدت معاليها على أهمية تفعيل العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشعب الصيني، من خلال إنشاء لجنة صداقة برلمانية لدورها في تعزيز علاقات التعاون البرلمانية، وتنسيق المواقف والتشاور حول مختلف القضايا، وتقديم اقتراحات تلبي طموحات البلدين والشعبين الصديقين.
وشددت معاليها على دور البرلمانيين والدبلوماسية البرلمانية والسياسيين في تعزيز التواصل بين الدول والشعوب والحضارات والثقافات خاصة في ظل الأوضاع السياسية في المنطقة، وما يتعرض له العالم من إرهاب واستغلال الميليشيات الإرهابية ذات الأجندات السياسية وسعيها لتشويه الصورة الحقيقية للإسلام.
  وأشارت إلى أن جمهورية الصين الشعبية تعد دولة محورية ضمن منظومة العلاقات الدولية والاقتصاد الدولي وفي المقابل فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد أيضاً بوابة عبور اقتصادية وتجارية وثقافية مهمة وأساسية للمنطقة وتلعب دورا مهما في منظومة العلاقات الدولية ومركز مهم على طريق الحرير وللتبادل التجاري بين الصين والعالم العربي وأفريقيا وبالتالي فإن العلاقة بين الصين والإمارات علاقة متكافئة واستراتيجية وتلبي مصالح الجانبين كما أنه على الصعيد السياسي فهناك توجه مشترك فيما يتعلق بمكافحة الارهاب والتطرف والتمسك بمبدأ الشرعية واحترام السيادة الداخلية للدول.
 ومن جهته أكد سعادة ني جيان سفير جمهورية الصبن الشعبية على أهمية زيارة معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي علي راس وفد رفيع المستوي من المجلس لجمهورية الصين، مشيرا الي أهميتها واصفا علاقات الامارات والصين بالتاريخية والاستراتيجية والاستثنائية، منوها على أهميتها في الدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب ومجالات أوسع، مشيدًا بما تشهده دولة الإمارات من بيئة آمنه ومتقدمة، واصفا الإمارات نموذج للدول المتقدمة والتعايش والتسامح والتواصل مع مختلف دول العالم.
كما أشاد بدور المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين ومجال الدبلوماسية البرلمانية، مثمنا ما تشهده دولة الإمارات من تقدم في تمكين المواطنين من المساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.
@import url(/example.css);
أعلى الصفحة