أحداث

 

الحدث:

 
المجلس الوطني الاتحادي يحتفل بيوم المرأة الإماراتية ويكرم عددا من موظفاته

الموضوع :

 
احتفل المجلس الوطني الاتحادي في مقره بأبوظبي اليوم بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الثامن والعشرين من شهر أغسطس من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار "المرأة على نهج زايد"، وكرم المجلس خلال الاحتفالية عددا من موظفاته اللاتي خدمن في المجلس بما يزيد عن خمسة عشر عاما، وذلك بما يجسد الإنجازات التي تحصد المرأة الإماراتية ثمارها، والتي تعكس رؤية القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه"، والدعم المتواصل واللامحدود الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" للمرأة الإماراتية في المجالات كافة. حضر حفل التكريم سعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس وسعادة جابر الزعابي الأمين العام المساعد لقطاع التشريع والرقابة وعدد من مديري الإدارات وموظفي المجلس.

التاريخ:

  28/08/2018

التفاصيل :

 
احتفل المجلس الوطني الاتحادي في مقره بأبوظبي اليوم بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الثامن والعشرين من شهر أغسطس من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار "المرأة على نهج زايد"، وكرم المجلس خلال الاحتفالية عددا من موظفاته اللاتي خدمن في المجلس بما يزيد عن خمسة عشر عاما، وذلك بما يجسد الإنجازات التي تحصد المرأة الإماراتية ثمارها، والتي تعكس رؤية القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه"، والدعم المتواصل واللامحدود الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" للمرأة الإماراتية في المجالات كافة.
 حضر حفل التكريم سعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس وسعادة جابر الزعابي الأمين العام المساعد لقطاع التشريع والرقابة وعدد من مديري الإدارات وموظفي المجلس.
وقال سعادة أحمد شبيب الظاهري في كلمة له بعد قيامه بتكريم موظفات المجلس نيابة عن معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، إن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت على مدار نحو أربعة عقود الكثير من الإنجازات وسبقت الكثير من دول العالم فيما يتعلق بدعم المرأة في المجتمع ومنحها حقوق وامتيازات مساوية للرجل.
وأشار إلى أن آباءنا المؤسسين للدولة وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" -الداعم الأول لمسيرة المرأة- غرسوا بذور النجاح والتقدم والرقي في مجتمعنا من خلال توفير مكانة متميزة للمرأة وتمكينها في مختلف مجالات العمل دون تمييز وصقل مواهبها وقدراتها لتكون شريكا أساسيا بجوار الرجل في خدمة الوطن.
وأوضح أن المرأة الإماراتية "الأم والزوجة والأخت والبنت" استطاعت أن تكون على قدر المسؤولية وأن تؤدي ما يوكل إليها من مهام بكل صدق وتفاني وإخلاص، وقد استمرت القيادة الرشيدة للدولة على نفس النهج في تقديم كل سبل العون والمساعدة للمرأة وفي غرس بذور مثمرة لبناء دولة فتية قوية بسواعد أبنائها وبناتها، حيث يحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإخوانه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، على تعزيز دور المرأة في المجتمع، ومساندتها والوقوف معها جنبا إلى جنب في بناء مسيرة الوطن.
وأضاف سعادة الظاهري أن المجلس الوطني الاتحادي وبما يشمله من منظومة عمل متميزة لم يكن يوما ليصل إلى هذه المكانة الطيبة لولا جهود المخلصين الذين عملوا بكل جد وإخلاص وبذلوا كل ما في وسعهم منذ بداية تأسيس هذا المجلس واضعين نصب أعينهم خدمة شعب الاتحاد الكريم ورفعة وطننا الغالي.
وتابع "لعلنا ننتهز هذه الفرصة الطيبة في يوم المرأة الإماراتية الذي نعتبره يوما استثنائيا عزيزا وغاليا علينا، لنكرم الأيادي البيضاء من أخواتنا الكريمات اللاتي خدمن المجلس فترة تزيد عن خمسة عشر عاما وكانوا وما زالوا جزءا لا يتجزأ من نجاح هذا الصرح".
وأكد سعادة الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي أن "المرأة الإماراتية نجحت في خدمة وطنها في شتى المجالات، فهي الآن رئيسة للمجلس الوطني الاتحادي، ووزيرة، وسفيرة وقاضية ومنضمة إلى صفوف القوات المسلحة والخدمة الوطنية وشتى المجالات الأخرى من علوم الفضاء والتكنولوجيا والطب والهندسة، وهذا هو أكبر دليل على قدرة الدولة على صنع مستقبلها بسواعد أبنائها وبناتها".
@import url(/example.css);
أعلى الصفحة