أحداث

 

الحدث:

 
كلمة معالي د. أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في الجلسة الـ 20 من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر للمجلس

الموضوع :

 
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يسعدني أن أرفع، باسمكم جميعًا، خالص التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الكريم، سائلين الله عزو وجل أن يعيد هذه الأيام المباركة والشهر الفضيل على قائد مسيرتنا بالخير وموفور الصحة والعافية، وأن يبقيه سنداً وعزاً وذخراً للوطن، وأن يسدد خطى قيادتنا الرشيدة من أجل مواصلة مسيرة العطاء والخير والبناء، كمانتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى شعبنا الغالي، داعين الله أن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار، وأن تبقى إمارات الخير رمزاً ونموذجاً عالمياً فريداً للقيم والمبادئ الإنسانية التي غرسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه

التاريخ:

  22/05/2018

التفاصيل :

 
 
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم
السَّلامُ عَلَيكُم وَرَحمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُه،،
 
في مُستهلِ الجلسةِ العشرين من دورِ الانعقادِ العادي الثالث مِنَ الفَصلِ التَّشريعِيِّ السادس عَشَر لِلمَجلِس يُسعِدُنا التَّرحيبُ : 
بِمعالي الأخ ناصر بن ثاني الهاملي – وزير الموارد البشرية والتوطين.
كما نرحب بمرافقي معاليه من قيادات الوزارة ومستشاريها. 
كما نُرحب بالحضورِ الكريم والضُّيوفِ الأفاضل والإخوة الإِعلامِيين الكرام
 
الأخوات والإخوة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الأفاضل،،، 
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يسعدني أن أرفع، باسمكم جميعًا، خالص التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الكريم، سائلين الله عزو وجل أن يعيد هذه الأيام المباركة والشهر الفضيل على قائد مسيرتنا بالخير وموفور الصحة والعافية، وأن يبقيه سنداً وعزاً وذخراً للوطن، وأن يسدد خطى قيادتنا الرشيدة من أجل مواصلة مسيرة العطاء والخير والبناء، 
كمانتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى شعبنا الغالي، داعين الله أن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار، وأن تبقى إمارات الخير رمزاً ونموذجاً عالمياً فريداً للقيم والمبادئ الإنسانية التي غرسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
كما يسعدنا أن نتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى أبطال قواتنا المسلحة البواسل حماة الوطن ودرعه الحصين، ولاسيما المرابطين منهم على أرض اليمن الشقيق، الذين يسطّرون أروع المواقف المشرفة في ساحات الحق والواجب، يزودون عن أمن الأشقاء، ويصونون مصالح وأمن واستقرار دولنا وشعوبنا الخليجية.
 حفظكم الله أيها الأبطال البواسل ودعوات صادقة مخلصة من قلوبنا جميعاً وقلوب كل أبناء شعب الإمارات، وكل المؤمنين بقيم الحق والمبادئ ونصرة المظلوم، بأن تتواصل الانتصارات والتقدم الذي يتحقق بفضل الله عزوجل، ودعمكم ومساندتكم الباسلة للشرعية اليمنية، التي تحقق الانتصارات المشّرفة واحداً تلو الآخر ضد الميلشيات الانقلابية.

الأخوات والأخوة الأفاضل
انضمَ إلى سجل الفخر الوطني المشرف، والتضحيات الخالدة، وكوكبة شهداء الوطن الأبرار، الرقيب سعيد محمد الهاجري، أحد أبطال قواتنا المسلحة الباسلة، المشاركة في عملية "إعادة الأمل" ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، لدعم الشرعية في اليمن.
وباسم المجلس الوطني الاتحادي، ونيابة عنكم جميعاً، نتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة لذوي الشهيد، وندعو الله عزوجل أن يتغمده بواسع رحمته، وينزله منازل الصديقين والشهداء والأبرار، ويسكنه فسيح جناته مع إخوانه الذين سبقوه في نيل شرف الشهادة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
رحمَ اللهُ شهداءنا الأبرار، وعززَ بالنصرِ جُنودَنا البواسل، وأدام الأمنِ والأمان والسلمِ والاستقرار على شعبنا ووَطننا الغالي.    

 
الأخوات والأخوة
يدين المجلس الوطني الاتحادي، ويستنكر بأقصى عبارات الشجب والإدانة، استخدام إسرائيل للعنف والقوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطيني العٌزل في الأراضي المحتلة، والذي تسبب في سقوط عشرات الشهداء والجرحى، أثناء مطالبتهم بحقوقهم المشروعة.
ويدعو المجلس الوطني الاتحادي المجتمع الدولي ومنظماته، إلى الاضطلاع بمسؤولياته في وقف العنف الإسرائيلي وحماية الشعب الفلسطيني الشقيق، وإلزام إسرائيل بمسؤولياتها وواجباتها والتزاماتها، في إطار القانون الدولي الانساني وجميع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.
 
الأخوات والأخوة
يدين المجلس الوطني الاتحادي الاعتداءات الإرهابية التي وقعت الأسبوع الماضي، وكان أحدها في العاصمة الفرنسية باريس، وأسفر عن مقتل وإصابة خمسة أشخاص، والاعتداءات الإرهابية الثلاثة الأخرى، التي استهدفت كنائس في سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا، وأسفرت عن مقتل أكثر من عشرة اشخاص وإصابة عشرات آخرين. 
ونؤكد موقف دولة الامارات الرافض للعنف والتطرف والإرهاب، أياً كانت أسبابه ومنطلقاته ودوافعه، ونشدد على تضامن دولة الامارات وشعبها مع الدول والشعوب الصديقة في مواجهة هذه الآفة الإجرامية.
 
الأخوات والأخوة
تتواصل خلال الشهر الفضيل جلسات المجلس تجسيداً لقيمة العمل، التي ترتقي بها ومن خلالها الأمم والشعوب، حيث نناقش اليوم العديد من الأسئلة المهمة، كما نناقش موضوع "سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين "، الذي يمثل أحد أهم محاور اهتمام قيادتنا الرشيدة ومجلسنا وحكومتنا، ويعد أولوية وطنية على جميع المستويات، وركيزة أساسية من ركائز التخطيط الاستراتيجي في الدولة، حيث تعلمنا جميعاً من القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أن الانسان هو ثروة الوطن الحقيقية، فقد بنى، طيب الله ثراه، الانسان قبل العمران، وقيادتنا الرشيدة تمضي على نهجه، وتتمسك بخطاه ورؤاه، فالمواطن يأتي أولاً وثانياً وثالثاً، وأبناء الوطن جديرون بهذه الثقة الغالية، ويثبتون دائماً مقدرتهم على تحمل المسؤولية والعطاء المتميز في مختلف مجالات العمل، ونحن بدورنا في المجلس الوطني الاتحادي نضع كل مايخص أبناء شعبنا نصب أعيننا ونعمل من أجل تحقيقه.
إن التوطين والاستفادة من كل مواردنا البشرية المواطنة وإشراكها في جهود التنمية المستدامة ونهضة الوطن، هو مسؤولية مشتركة لنا جميعاً، كمجلس وطني يتكامل في جهوده مع حكومتنا ونعمل ضمن فريق واحد بروح وطنية واحدة لخدمة شعبنا الغالي والتزاماً بتوجيهات وتطلعات ورؤى قيادتنا الرشيدة.
وفي هذا الإطار، نتقدم بالشكر إلى وزارة الموارد البشرية والتوطين وعلى رأسها معالي الوزير ناصر الهاملي والإخوة العاملين في الوزارة على جهودهم المخلصة في الدفع بعجلة التوطين في شتى القطاعات، كما نشكر سعادة رئيس وأعضاء لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية، على التقرير الذي أعدته في هذا الشأن، ويعد ثمرة لجهود كبيرة بذلتها اللجنة بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، والجهات المعنية، فضلاً عن مخرجات حلقة نقاشية عقدت في إمارة رأس الخيمة تحت عنوان "تجربتي في البحث والعمل في القطاع الخاص"

وعلى بَرَكَةِ اللهِ وتَوفيقِهِ نَبدأُ مُناقَشَةَ جَدوَلَ أَعمالِ هَذِهِ الجَلسَة بتلاوة البندِ التالي الخاص بالمعتذرين والغائبين:
أعلى الصفحة