أحداث

 

الحدث:

 
المجلس الوطني الاتحادي يستقبل وفدا من كلية القادة والأركان المصرية

الموضوع :

 
استقبل أعضاء من المجلس الوطني الاتحادي وفدا من كلية القادة والأركان المصرية اليوم الاثنين الموافق 16 أبريل 2018م في مقر المجلس بأبوظبي. وبحث الجانبان سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة وتبادل الخبرات والمعلومات والمعرفة بينهما، واطلع الوفد الضيف على نشاطات المجلس وإنجازاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، وعلى مسيرة تطور الحياة البرلمانية في الدولة. وكان في استقبال الوفد سعادة كلا من: سالم علي الشحي وعزة سليمان بن سليمان عضوي المجلس الوطني الاتحادي، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.

التاريخ:

  16/04/2018

التفاصيل :

 
استقبل أعضاء من المجلس الوطني الاتحادي وفدا من كلية القادة والأركان المصرية اليوم الاثنين الموافق 16 أبريل 2018م في مقر المجلس بأبوظبي. وبحث الجانبان سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة وتبادل الخبرات والمعلومات والمعرفة بينهما، واطلع الوفد الضيف على نشاطات المجلس وإنجازاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، وعلى مسيرة تطور الحياة البرلمانية في الدولة. 
وكان في استقبال الوفد سعادة كلا من: سالم علي الشحي وعزة سليمان بن سليمان عضوي المجلس الوطني الاتحادي، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس. واستعرضوا خلال اللقاء الدور الذي يقوم به المجلس على الصعيدين الداخلي والخارجي، وأهم محطات تطوير مسيرة المجلس منذ تأسيسه في 12 فبراير عام 1972م، والدعم الذي حظي به من قبل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، ويواصل هذا النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، راعي مسيرة تمكين المجلس تنفيذا للبرنامج السياسي الذي أعلنه سموه عام2005.
وتم التأكيد على أهمية تبادل الزيارات والخبرات بين مختلف المؤسسات في البلدين الشقيقين، في ظل العلاقات التاريخية المتينة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وقيادتي البلدين وشعبيهما في شتى المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، بما يعود بالنفع على الشعبين والبلدين الشقيقين.
واطلع الوفد على الخطة الاستراتيجية البرلمانية الشاملة للمجلس للأعوام 2016-2021، وأهدافها الاستراتيجية الستة المتمثلة في ترسيخ الوحدة الوطنية وتعزيز قيم المواطنة الصالحة، وتعزيز المنظومة التشريعية بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية، والارتقاء بالدور الرقابي للمجلس بما يساهم في تحقيق رؤية الإمارات، ودعم السياسة الخارجية للدولة من خلال دور ريادي متميز للدبلوماسية البرلمانية، وتعزيز التواصل والمشاركة المجتمعية الفاعلة، وتطوير القدرات الداخلية لأجهزة المجلس من تمكين الأمانة العامة للمجلس وكذلك أعضاء المجلس لتحقيق أداء برلماني فاعل ومتميز.
من جانبه أشاد وفد كلية القادة والأركان المصرية بما وصلت له دولة الإمارات من تقدم وتطور في شتى المجالات، والإنجازات التي حققتها الدولة على مختلف الصعد ودورها الريادي الملموس في حل العديد من الملفات الشائكة على المستويين الإقليمي والدولي وفي الدفاع عن القضايا العربية.
وفي نهاية اللقاء قام الوفد بجولة في مبنى المجلس شملت قاعة زايد التي يتم فيها عقد الجلسات ومتحف الاتحاد الذي يوثق إنجازات وتطور المسيرة البرلمانية في الدولة.
@import url(/example.css);
أعلى الصفحة